التنمية المستدامة وصداقة البيئة

م.د. قصي قاسم جايـد فليح الركابي وزارة التربية – مديرية تربية بغداد الرصافة الثالثة

0 7

الملخص
أصبحت البيئة وقضاياها وإدارتها وحمايتها تستقطب اهتمام العالم أجمع إذأضحت كثير من بلاد العالم تواجه مشكلات تراجع وتناقص مدخراتها من الموارد الطبيعية وظهرت الكثير من
مشاكل التلوث البيئي وخطر الانقراض للعديد من أنواع الكائنات الحية ولكوننا ليس بمعزل
عن العالم نتأثر بما حولنا فقدأولت الدول اهتماماً كبيراً بحماية البيئة وإنماء مواردها وعملت على إيجاد توازن بين المتطلبات والاعتبارات البيئيةوترشيد استخدام الموارد المتاحة والتنمية
والتطوير في مختلف المجالات.
وختامتا اوصت الباحثة بعض التوصيات للحد من التلوث البيئي وهي كما يأتي:
1- العناية بالتربية البيئية ضمن التعليم النظامي و التعليم غير النظامي والتعليم اللانظامي .‏
2- توجيه اهتمام كاف بالفئات المستهدفة في التربية البيئية مع التركيز على فئة الأطفال .‏
3- إشراك الاختصاصيين في التربية وعلم النفس إضافة للخبراء البيئيين في إعداد المادة العلمية والإعلامية في التربية البيئية‏
Summary
The environment, its issues, management and protection have attracted the attention of the world as many countries of the world face problems of decline and decrease their savings from natural resources.
Problems of environmental pollution and the risk of extinction of many species of organisms and being not isolated
We have been very concerned about the protection of the environment and the development of its resources and have worked to strike a balance between environmental requirements and considerations.
And development in various fields.
In conclusion, the researcher recommended some recommendations to reduce environmental pollution as follows:
1 – Care of environmental education in formal education and non – formal education and informal education.
2. Pay adequate attention to target groups in environmental education with a focus on children.
3 – Involvement of specialists in education and psychology in addition to environmental experts in the preparation of scientific and information in environmental education

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.