الثورة الحسينية … ايقونة الارتقاء الأخلاقي والإصلاح المجتمعي

م.د. إيمان يونس إبراهيم الجامعة المستنصرية/كلية التربية الأساسية

0 9

الملخص:
لا يمكن عدّ الثورة الإصلاحية التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام ثورة نوعية، بل شمولية في أصدق وصف لها، وممّا يُصدّق هذا القول المدّة التي احتضنت الثورة ومهدّت لها؛ ممّا أعطى الثورة بُعداً شمولياً لم يكن محصوراً في الإسلام أو العرب، بل الانتشار الواسع الذي كانت علية الثورة، حققت هذه الشمولية التي نتحدّث عنها، ثمّ إنّ ظرفها وزمن ولادتها جعلها أكثر عمقاً، فهي كانت تنمو وتتكامل منذ زمن بعيد قبل إعلانها.
لقد قيل أن مقام الإنسان وقيمته الحقيقية تتحقق في أن يكون حرّاً يؤمن بأن الحرية هي صفته الفارقة بينه وبين سائر الناس، وعندئذ لابد أن يقاتل ويناضل من أجل تحقيقها، وقد قيل إن أسمى ما يمكن ان تصل إليه البشرية وأعذب حسّ يمكن أن تشعر بإنسانيتها فيه هو العقل، والتمسّك بالفعل العاقل، والحسّ العقلائي، وبما ينتجه تصور الإنسان عبر عصارة ذهنه، وقال آخرون أن أسمى القيم هي قيمة العلم والمعرفة، فبمقدار ما يمتلك من رصيد علمي سيحصل على درجة أعلى بين سائر الأمم. وقد أضيف إلى تلك القيم أو جلعت منفردة عنها قيمة أخرى هي قيمة القوّة، بما تمثل من هيمنة وتحكم في سائر الناس والأشياء من حول الإنسان، وهنالك قيم أخرى اتخذها البعض أساساً منهجياً لتفكيره، كمحورية المنفعة واللذة.
فمن منظار حداثي نظري تتضح لنا حقيقة أن الإمام الحسين (عليه السلام) كان تطبيقاً عملياً لسلطة الحق، وتجلّ للإيمان النظري، حيث الإيمان بقيمة العبادة لله الذي يقتضي طاعة الإمام باعتباره وارث رسالات الله كلها، وباعتبار ذريته امتداداً لسلطة الحق حتى يرث الله الأرض ومن عليها. فيتسامى الإنسان المنتمي للإمام الحسين (عليه السلام) ويصل إلى أعلى مقام، فتكون زيارته موجبة للجنة، والبكاء عليه حطًة للذنوب، وانتهاج نهجه هداية ونجاة للعباد.

Abstract:
The reformist revolution of Imam Husayn (peace be upon him) cannot be considered a qualitative revolution, but it is comprehensive in the most accurate description of it. This is true, and the period that embraced and paved the revolution is true; The revolution, achieved this inclusiveness that we are talking about, and then its circumstance and time of birth made it deeper, it was growing and integrated long before the announcement.
It has been said that human dignity and true value come true in being a free person who believes that freedom is the distinguishing characteristic between him and other people, and then he must fight and strive for its realization. Others have argued that the highest values are the value of science and knowledge. The amount of scientific credentials they will obtain is higher among all nations. These values have been added to or brought together as a single value: the value of power, which represents the dominance and control of other people and things around man, and there are other values that some have taken as a systematic basis for his thinking, such as the pivot of utility and pleasure.
From a theoretical modernist perspective, it is clear to us that Imam Hussein (peace be upon him) was a practical application of the authority of truth, and manifested the theoretical faith, where faith in the value of worship to God, which requires obedience to the Imam as the heir of all the messages of God, and as his descendants as an extension of the power of truth until God inherits the land and on it . Vtasam human belonging to Imam Hussein (peace be upon him) and reach the highest shrine, Vtqip positive visit to the Commission, and weeping a landing of sins, and follow his approach guidance and salvation of the slaves.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.