الرواسب اللغوية في اللهجات العراقية المعاصرة

د. سلمان ياسين عباس كلية الإمام الأعظم الجامعة

0 2

الملخص:
يصف علماء اللغة واللسانيات الحديثة اللغة بأنَّها (كائنٌ حيّ) يُولد، وينمو، ويموت في كثير من الأحيان، ولكون لغتنا محفوظة من الموت بحفظ القرآن الكريم لها، وهذا لا يمنع عنها التطور على جميع المستويات، ومن هذا التطور الذي أعترى اللغة العربية هو التطور في اللهجات، فإنَّ اللهجات العربية حقيقة لا تنفك تثبت وجودها في كل الأزمنة والأمكنة، ولكن اللهجات العربية على مر العصور تأثرت داخلياً (بلهجةٍ أخرة أو باللغة العربية الفصحى) وخارجياً (باللغات الأخرى التي احتكت بها)، وكان لهذا التطور فيها الأثر الكبير في تغيرها وربما استحداث لهجات أخرى لم تكن موجودة، ومن هذه اللهجات التي تطورت عبر الأزمنة (اللهجة العراقية المعاصرة).
مما لا نقاش فيه أنَّ (اللهجة العراقية المعاصرة) هي امتداد للغة العربية الفصحى مع اللهجات التي صاحبتها، ولكن ما حدث أنَّ كثيراً من الظواهر التي تمسكت بها هذه اللهجة إنَّما هي ظواهر لها وجودها السابق ولها الحضور نفسه على مر الأزمان، هذه الظواهر هي ما يُسمى بـ( الرواسب اللغوية).
في هذا البحث سنناقش بعض هذه الرواسب اللغوية التي احتفظت بها اللهجات العراقية المعاصرة، وستكون على ثلاث مستويات من مستويات اللغة (الصوتي، والصرفي، والتركيبي النحوي)، وقد أغفلت المستوى الدلالي لأنَّه لا يندرج ضمن الرواسب اللغوية، ذلك أنَّه من شروط عدَّ اللفظة أو التركيب راسباً لغوياً أن يتطابق في الدلالة مع الأصل اللغوي له.
Abstract:
Modern linguists and linguists describe language as an organism that is born, grows, and often dies, and because our language is reserved for death by memorizing the Qur’an. This does not prevent it from developing at all levels. Dialects, the Arabic dialects are a fact that continues to prove its existence in all times and places. However, the dialects of Arabic throughout the ages have been influenced internally (in other dialects or in classical Arabic) and externally (in other languages, Other dialects did not exist, and N these dialects have evolved through time (contemporary) Iraqi dialect.
Which is not an argument that (contemporary Iraqi dialect) is an extension of the classical Arabic language with the dialects that accompanied it, but what happened is that many of the phenomena that have stuck to this dialect are phenomena that have a previous presence and have the same presence over time, (B) Language residues.
In this research we will discuss some of these linguistic residues retained by the dialects of contemporary Iraq, and will be on three levels of language (voice, banking and syntactic grammar), and overlooked the level of semantic because it does not fall within the linguistic residues, A language grammatical to match the semantics with its linguistic origin

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.