العنف الاســري واثـــره علـى الاســرة

م.م. ايمان مطشر عاجل البيضاني م.م. غيداء عبد الزهرة هادي جامعة بغداد / كلية اللغات

0 10

ملخص :-
ظاهرة العنف الاسري التي بداءت تشغل بال المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان لا تعني بالضرورة التعامل بقدر معقول من الشدة مع افراد الاسرة بقصد تاديبهم وتوجيههم لما ينفعهم ويساعدهم على بناء مستقبلهم . ان ظاهرة العنف التي نحن بصددها الان هي استعمال القوة المفرطة ضد احد افراد الاسرة بالقدر الذي يسبب الاذى الجسيم او الموت . فالعنف الاسري لا تقره الشرائع السماوية ولا القوانين الوضعية ولم تعرفه تقاليد المجتمعات العربية القائمة على اساس الاسر الممتدة التي تربط بين افرادها المحبة والوئام والاحترام المتبادل غالبا .
هذا البحث تناول مشكلة العنف الاسري كحالة بداءت تفرض نفسها على كافة المعاملات والسلوكات الانسانية فيجب ان نعمل على دراسة كافة المشكلات الانسانية والتعرف على حجمها واسبابها والشروع في معالجتها . يحتوي هذا البحث على مبحثين الاول كان نظرة تاريخية عن العنف الاسري ثم عرفت العنف والاسرة وتحدثت عن العنف ضد الاطفال والمراءة وانواع العنف بشكل مختصر . اما المبحث الثاني فهو عن جرائم العنف الاسري في القانون العراقي والعنف الاسري في قانون الاحوال الشخصية واضرار العنف واسبابه ودوافعه وفي النهاية خرجت بنتائج عدة , وبهذا ارجو ان اكون قد اوفيت البحث حقه واجو ان ينال رضاكم .

Summary :
The impact of violence on those who are violent ,the violence creates a psychological contract that may develop in to morbidity or criminal behavior ,Increase the likelihood that the person who has suffered the violence will adopt the same approach . Violence on the family causes violence to break down family ties , distrust , and a sense of insecurity that the family is the nucleus of society ,any threat will be directed towards it through violence The family will ultimately lead to the threat of the whole society as a result of parents resorting to violence in order to control the behavior of their children and stems from the belief in the effectiveness of this

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.