الـعـــنف ضـد المـــــرأة الأســبــاب والـنتــائــج

م.د. احمـد حـــاشوش م.م. زينب هاشم جريان جامعة واسط / كلية التربية الأساسية

0 5

المستخلص
مهما اختلفت الاسباب تبقى ظاهرة العنف ضد المرأة واحدة من اهم المشاكل التي تعاني منها المجتمعات الانسانية ، كما أن العنف ضوها متعدد الاسباب فأن ذلك يتطلب تكاتف الجهود والعمل على مستويات ثقافية واجتماعية واقتصادية وتشريعية بشكل متكامل للتغلب على تلك الظاهرة .
حيث تناولت الباحثة موضوع العنف ضد المراة التي بدأت تجد صداها في العراق بعد الانفتاح الثقافي الذي شهده هذا البلد في السنوات الاخيرة ، وبسبب مزاحمة المرأة للرجل في الكثير من المجالات حتى لم يبقى أي مجال تقريباً إلا واخذت فيه المرأة دورها ومكانتها وحققت انجازاتها فيه منافسة بذلك الرجل الذي مازال متمسكاً بدوره الذكوري ومما قد يولد تصرفاته العنيفة ضدها.
وقد توصلت الباحثة في الدراسة الحالية أن القوانين الوضعية لم تتمكن من إعطاء المرأة حقوقها وحمايتها، وإن كانت تر إنَّ محاربة العنف- كحالة إنسانية وظاهرة اجتماعية – عملية متكاملة تتآزر فيها أنظمة التشريع القانوني والحماية القضائية والثقافة الاجتماعية النوعية والنمو الاقتصادي والاستقرار السياسي الديمقراطي.
وأوصت الباحثة ماياتي:
1.تأسيس إدارة مستقلة للوقاية من العنف الأسري وحماية المصنفات اسريا
2. إصدار أنظمة لحماية المراة من العنف الأسري مستنبطة من نصوص الشريعة وأحكامها كحدود وتعزيرات ونحوها
Abstract
Whatever the causes, the phenomenon of violence against women remains one of the most important problems faced by human societies. Violence is a multi-faceted phenomenon that requires concerted efforts and work on cultural, social, economic and legislative levels in an integrated manner to overcome this phenomenon.
Where the researcher dealt with the subject of violence against women, which began to resonate in Iraq after the cultural openness witnessed by this country in recent years, and because of women’s competition for men in many areas so that there remained almost no room except where women took their role and status and achieved their achievements in competition with men Who is still adhering to his masculine role and which may generate his violent actions against her.
In the current study, the researcher found that statutes have not been able to give women their rights and protect them. However, the fight against violence, as a humanitarian and social phenomenon, is an integrated process in which legal systems, judicial protection, qualitative social culture, economic growth and democratic political stability prevail.
The researcher Maayati recommended:
1. Establish an independent department to prevent domestic violence and protect family works
2. Issuing regulations to protect women from domestic violence derived from the provisions of Shari’a and its provisions as limits and restrictions and the like

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.