only hookup digouyou quad cities singles line free lynchburg va

المتغيرات الاقتصادية وتأثيرها على الحياة الاجتماعية في العراق في عهد مدحت باشا

د. زينة حارث جرجيس د.احمد خميس حمادي جامعة بغداد / كلية التربية ابن رشد للعلوم الإنسانية

0 24

الملخص :
إن المتغيرات الاقتصادية كان لها تأثير كبير على الوضع الاجتماعي للبلد. فبعد النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ظهرت المصالح الأجنبية تهيمن على البلاد وخصوصا المصالح البريطانية ساعدها التطور الذي شهدته البلاد في مجال طرق النقل وازدهار التجارة الخارجية كل هذه التغيرات أسهمت في إحداث تغيرات اجتماعية في العراق. وكان تولي مدحت باشا ولاية بغداد، أكبر الأثر في إحداث التغيرات الاجتماعية والاقتصادية، لأنه كان واحدا من المصلحين الاجتماعيين الأكثر أهمية في الإمبراطورية العثمانية
خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر، كان المجتمع العراقي ينقسم الى فئتين. كانت الطبقة الأولى العشيرة، والتي شملت 80٪ من مجموع سكان العراق. تم ربطه رئيس العشيرة التي يمثلها رئيس الحاكم المطلق، وصف المجتمع العراقي كونه مجتمعا قبليا. الطبقة الثانية تتكون من 20٪ من مجموع سكان العراق. كانوا أقلية ولكنهم أوفر حظا من حيث التعليم والوضع الاقتصادي والوضع الصحي. في مقارنة مع نسبة الأكبر ، لم يكن النظام العشائري يعرف معنى التعليم والمدرسة. لم يكن لديهم أي فرصة للتعليم وكانوا يعملون في الأنشطة الزراعية فقط. وكان رئيس عشيرة وعائلته الوحيد، الذين تمكنوا من إرسال أبنائهم إلى المدارس لاكتساب المعرفة. وكانت هذه الطبقة تجهل عن المستشفيات والمراكز الصحية ، واعتمدوا بشكل أساسي على “الطب العربي” والأعشاب الطبية. كان هذا السيناريو الاجتماعي للعراق في وقت مبكر من القرن التاسع عشر. أما عن دور المرأة في العراق خلال الحكم العثماني لم يكن لديها اي حق في الخروج من المنزل وبذلك لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس. وكانت النساء أحد الأقسام المضطهدة في المجتمع العراقي آنذاك. وكان نظام الزواج المبكر هو السائد آنذاك ، وهو يمثل جانبا مهما من العنف الاجتماعي ضد النساء وظلت المرأة تعاني الظلم في كل جانب من جوانب الحياة.
Abstract
The economic variables had put a greatest impact on the social situation of the country. after the second half of the 19th century, due to economic changes foreign interests, particularly the British . and the development of transportation routes in Iraq the prosperity of foreign trade contributed to the social changes in Iraq.the arrival of the governor Medhat pasha in the state of Iraq had a biggest impact in bringing about social and economic changes, because he was one of the most important social reformers in the ottoman empire.
During the first half of 19th century, The Iraqi society was divided into two classes. The first class was a clan, which included 80% of the total population of Iraq. It was linked to chief clan which represented the President of the absolute ruler. Description of the Iraqi society was referred to as a tribal society. The second class consisted of 20% of the total population of Iraq. They were a minority that they excelled the front-runner in terms of education, economic status and health status. In comparison with the minority clan, the first clan did not know the meaning of education and school. They did not have any opportunity of education and were engaged in agricultural activities. The head of the clan and his family were the only one, who were able to send their children to schools to gain knowledge. This class was also unaware about hospitals and health centers due to which the health of masses was deteriorating. They relied mainly on “Arab medicine” and medicinal herbs as they belonged to tribe’s clan who were experts in the field of herbs. This was the social scenario of Iraq in the early of nineteenth century .The woman in Iraq during the Ottoman rule did not have the right to go out of the house due to which they could not attend school. Women were one of the oppressed sections of the society. Girl’s early marriage was a common trend, which also led to social violence against girls. Women always faced injustice which and had to suffer on every aspect of life.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.