تحليل مكاني لظاهرة التجمعات العشوائية في محافظة ذي قار لعام 2020

0 23

م.د. عباس فاضل عبيد

جامعة ذي قار/ كلية الآداب

abbasfadhil@utq.edu.iq

https://doi.org/10.51424/Ishq.29.18

المستخلص

تعد ظاهرة التجمعات العشوائية من أكثر الظواهر السلبية والتي أخذت تتفاقم يوم بعد يوم في اغلب مدن الدول النامية في العالم لما تسببه هذه التجمعات من اعباء ومشكلات اجتماعية واقتصادية وديموغرافية وأمنية وبيئية وغيرها, فضلا عن تشويه المنظر البصري للمدن بسبب انعدام القيم الجمالية في التخطيط والتصميم هندسي للمباني والشوارع والخدمات الخطية, وتختلف تداعيات وأسباب نشوء هذه الظاهرة ونتائجها ومعالجاتها من مدينة لأخر.

اهتمت الدراسة بتحليل وبيان مستويات السكن العشوائي في محافظة ذي قار وتشخيص الاسباب والدوافع التي اسهمت في انتشار هذه التجمعات وتفاقمها متخذه من الإحصاءات والبيانات الصادرة من الجهات الرسمية مجالا لها في ضوء منهج الجغرافية البشرية الذي يهتم بدراسة وتحليل توزيع الظواهر السكانية وتحديد الأسباب والدوافع التي تقف ورائها.

لوحظ من خلال الدراسة ان حجم التجمعات العشوائيات ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع الزيادة السكانية فالمراتب الاولى بأعداد السكن العشوائي في منطقة الدراسة احتلت المراتب الاولى في قضاء الناصرية و الذي يشهد اكبر حجم سكاني مستحوذاً على أكثر من(56.3%) ما يعادل نصف المساكن العشوائية كانت من نصيبه ، وجاء قضاء الرفاعي بالمرتبة الثانية بنسبة(13%) واحتل سوق الشيوخ المرتبة الثالثة بنسبة (5. 11%)، في حين تبؤ قضاء الشطرة المراتبة الأخيرة في عدد التجمعات العشوائية بعد قضاء الجبايش والذي جاء بالمرتبة الرابعة من حيث عداد المساكن العشوائية مسجلا نسبة(10.2%), وبلغ عدد التجمعات العشوائية في قضاء الشطرة اقل نسبة مقارنة مع حجمه السكاني المرتفع مسجلا نسبة (9%) .

 

كلمات مفتاحيه: (ذي قار , تجمعات عشوائية، حجم السكان، الاقضية)

Spatial analysis of the phenomenon of random gatherings in Thi Qar Governorate for the year 2020

Abbas Fadhil Obaid

Thi Qar University/ Arts college

Abstract

The phenomenon of slums of the most negative phenomena which most cities suffer in developing countries and many of the major cities in the world to what caused this phenomenon of the burden of economic problems, social, demographic, environmental and security and others, as well as a distortion of the visual landscape of the cities due to lack of aesthetic values ​​in design and engineering buildings, roads and services and its neighborhood, and different reasons and implications of the emergence of these gatherings and forms and results of its processors and from one country to another according to the reality and the level of each of them                                                       .

This study addressed the statement and analysis of the phenomenon of slums in the province of Dhe Qar levels and find out the reasons and motives that led to the spread of this phenomenon and aggravated taken from data and statistics issued by the official authorities room for them in the light of the human geography curriculum that deals with the analysis and distribution of population phenomena and find out the reasons and the factors behind them.

It was found through the study, said the size of the slum dwellers is closely linked with population size to eliminate Valemratb first numbers slums in the province are the same as the first rank in terms of population size and this applies specifically to spend Nasiriyah Center, which accounted ranked first, accounting for more than half of the slums occupied (56.3 %) were from the share, either the districts of al-Rifai and market the Senate has came second ranks third by (13, 11.5%), respectively, while it did not apply to the districts of Chabaish Shatrah where he finished Chabaish spend ranked fourth in the preparation of squatter registered ratio (10.2%) and numbers approximate what the case in the district of Suq despite a decline in its size and population Mqarndta with the rest of the districts, on the contrary spend Shatra, which held the last place in spite of its size and population high registered ratio (9%).

 

Keyword: (  Dhi Qar random pools population size, districts)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.