حـــقــوق المرأة في الاسلام

م.د. نهـاد نعـمة مجـيد جامعة بغداد/ كلية التربية للبنات

0 9

المستخلص
منح التشريع الإسلامي المرأة حقوقا كثيرة تماشيا مع نظرته الى تكريم الإنسان بشكل عام ، بهدف أقامة نظام اجتماعي على أسس تضمن استقراره ولم يكتف الاسلام بفرض مواعظ أخلاقية لاقرار هذه الحقوق ، بل جعلها أوامر تشريعية من خلال النصوص اللازمة التي سنها لضمان تنفيذها.
وهذه الحقوق تقتضي تكليفا شرعيا ، له أثره في تفعيل مشاركة المرأة في خدمة المجتمع مما رفع من مكانتها أعزّ شأنها . فالمرأة في الإسلام ليست تابعة لا في دينها ولا في نسبها ، ولا في أهليتها وأموالها لأحد ، حتى ولا لزوجها بل هي الجزء المكمل للحياة الإنسانية ، ولذلك سماها الله تعالى مع الرجل : الزوج ـ والزوج يتكون من عددين متساويين ، لها الحرية الكاملة مثل الرجل في فكرها ، وإرادتها ، واختياراتها ، في جميع مفاصل الحياة سواء الاجتماعية ، والاقتصادية ، وكذلك السياسية ، ومفاصل الحياة الاخرى ، اشارة الى قول الرسول ( صلى الله عليه واله وسلم ) (( النساء شقائق الرجال )) ( الترمذي ، (لا.ت) : ج1/190 )

Extraction

Islamic legislation grantect of woman rights according to Its rights of hononning human in order to make social System depend on basics of stability .Islamic does not impose only moral lessons , but alecares rights by making texs to ensure implementatsioos .
comm i ssioning effected by the actitaing of woman to serie society that raised her rank to complete humanity life as Islamic sight ,therefor God calls her as uoife – husband contained from too equal parts as has full free as man in thought , choices and in all parts of life ei ther in social , economy as well as in politics en sure by saying of prophet
Muhammad 🙁 woman are sisters to men )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.