حقوق المرأة المادية والمعنوية والقانونية والسياسية في الشريعة الاسلامية

أ.م.د. وضحة عليوي صالح أ.م.د سلمان عبود يحيى كلية العلوم الاسلامية / جامعة ديالى

0 4

ملخص البحث
مكانة المرأة في التشريع الاسلامي لا تعدلها مكانة لدى أي شرعة من الشرائع قاطبة قديماً وحديثاً ، فالإسلام اقر للمرأة بأهليتها الكاملة في انشاء الالتزام ، وتصرف والوجوب والاداء ، فمنحها بذلك كامل حقوقها الانسانية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والسياسية كالرجل سواء بسواء.
ان تلك الحقوق منحة الهية ثبتت بنصوص الشريعة المعظمة من القران الكريم والسنة النبوية الشريفة وليس لأحد من الناس مهما كان ان يسلبها تلك الحقوق ، لأنها ليست منحة بشرية ، بل عطية الهية وهذه الحقوق لما منحتها الشريعة ابتداءاً ، فأنها وضعت لها الضمانات الكافية لحمايتها من المصادرة من جهة الحاكم ، او غيره ، وذلك لان الله تعالى أمر الناس جميعاً بطاعته وطاعة رسوله قال تعالى : قل يا أيها الناس اني رسول الله اليكم جميعاً ”
فتلك الحقوق تحترم ، لانها من تمام الطاعة لله والرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا يخفى ان اساس هذه الحقوق قائم على مبدأ عظيم تدندن حوله الشرائع السماوية ، والقوانين الوضعية مع الفروقات الواضحة بين ما هو متكامل رباني ، وقاصر انساني ، اعني بذلك مبدأ المساوات بين الرجل والمرأة ، والمقصود بالمساواة في العرف الشرعي : المماثلة في الاحكام الشرعية بين اثنين او اكثر ، فالمرأة تساوي الرجل في الحقوق والواجبات ، وهذه الحقوق لما وضعتها الشريعة ابتداءً ، فإنها وضعت لها الضمانات الكافية لحمايتها .
فالمرأة تساوي الرجل في الحقوق والواجبات كما قلنا ، قال الله تعالى : قل يا أيها الناس اني رسول الله اليكم جميعاً .
وصرح فقهاء الاسلام بأن الخطاب في القران الكريم يشمل الجنسين الذكر والأنثى ولو كان بصيغة التذكير .
ولأن الكلام في الحقوق طويل لتنوعها فقد تناولنا في بحثنا هذا حقوق المرأة المادية والمعنوية والقانونية والسياسية في الشريعة.
وقد قسم البحث الى عدة مباحث هذا بيانها :
المبحث الاول : تعريف الحق لغة واصطلاحاً
المبحث الثاني :مصدر الحق
المبحث الثالث : حقوق المرأة في الشريعة وفيه مطالب :
المطلب الاول : الحقوق المادية
المطلب الثاني : الحقوق المعنوية
المطلب الثالث : الحقوق القانوية
المطلب الرابع :الحقوق السياسية
فإنه يندرج تحت كل قسم جملة من هذه الحقوق وقد اختصرت فيه الكلام عن هذه الحقوق اختصاراً لا يحل بالمقصود ، والحمد لله اولاً وآخراً وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
abstrac
The status of women in Islamic legislation is not amended by any of the laws of all the old and recent, Islam recognizes the full eligibility of women in the establishment of commitment, and the conduct and the need and performance, thus granting full human rights, economic, social, legal and political men. These rights are a divine grant that has been proven by the provisions of the great Shari’a from the Noble Qur’an and the Noble Sunnah, and not for any one of the people, no matter how to deprive them of these rights, because it is not a human grant but a gift of God and these rights. The ruler, or other, because God Almighty ordered all people obedience and obedience to His Messenger said: “O people, I am the Messenger of Allah to all of you” These rights are respected because they are fully obedient to Allah and the Prophet (peace and blessings of Allaah be upon him). It is well known that the basis of these rights is based on a great principle that is inculcated by divine laws and the positive laws with the clear differences between what is an integrated Rabbani and a human minor. Women are equal in rights and duties. These rights are not prescribed by the Shari’a, but they have been given sufficient guarantees to protect them. Women are equal to men in rights and duties as we have said, God said: Say, O people, I am the Messenger of Allah to all of you. The scholars of Islam said that the discourse in the Koran includes both sexes male and female, even in the form of reminders. Because the discourse on rights is long and varied, we discussed women’s material, moral, legal and political rights in Shari’a. The research has divided into several sections of this statement: The first topic: Definition of the right language and terminology The second topic: the source of truth The third topic: The rights of women in the Sharia and demands: The first requirement: material rights The second requirement: moral rights Third requirement: Legal rights Fourth requirement: Political rights It falls under each section of these rights and has shortened the talk about these rights short does not solve what is intended, thank God first and last and God bless our master Muhammad and his family and companions.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.