دراسة عن الطلاق في المنظور الاسلامي وأثره في المجتمع

م.د. رغد جمال مناف جامعة بغداد/ مركز إحياء التراث العلمي العربي

0 16

الملخص
من المعروف عن الطلاق أنّه رفع القيد وحل الوثاق ، اذن فهو يعني حل قيد النكاح علماً أنّه يعد حلالاً مبغضاً لكنه في بعض الحالات حل لابد منه والا لما سمحت به الشريعة الاسلامية وان عدته أبغض الحلال، ولا بد من التنويه الى أن الطلاق يكون حلا عندما تتفاقم المشاكل الزوجية ويصعب حلها كسوء التقدير والبعد عن الواقع وكثرة التقريع واللوم والغيرة المرضيّة التي تؤدي إلى إحداث مشاكل وأزمات بين زوجين يصبح استحالة العيش بينهما وتحت سقف واحد ومنها أنعدام الثقة وغيابها وسوء التواصل بين الزوجين واختلاف الأولويات والمشاكل المالية والعلاقة الحميمة وسوء المعاملة والروتين مما يبعد أحد الطرفين عن الآخر ويحدث فجوة وشرخاً في العلاقة الزوجية، مما يؤدي إلى أن يلجا الطرفان (الرجل والمرأة) إلى الطلاق كحل نهائي للتخلص من المشاكل.
تعتبر مشكلة الطلاق من أهم المشاكل والآفات المجتمعية التي تسب العديد من الآثار السلبية على كلٍّ من الفرد والأسرة والمجتمع ككلّ والسبب في ذلك يعود إلى قدرتها على خلق جو من العزلة والعنف والشقاق وفضلا عن العنف في الأسرة مما ينعكس بشكل كبير على العديد من فئات المجتمع وهذا ما فصلناه في بحثنا عن الطلاق في الشريعة الاسلامية وما يتركه من اثارا سلبية على الفرد والمجتمع.
Abstract
Divor ce is known to raise the restriction and the resolution of the document, so it means the solution to the marriage, knowing that it is a permissible term, but in some cases a solution is necessary, and not allowed by Islamic law and that the most hated Halal, it should be noted that divorce is a solution when exacerbated Marital problems and difficult to solve as the lack of appreciation and distance from reality and the abundance of curses and blame and jealousy disease that lead to the problems and crises between a couple becomes impossible to live between them under one roof, including lack of confidence and absence and poor communication between spouses and different priorities and financial problems and intimacy and abuse and Routine, which is one of the parties and the other gap occurs and a crack in the marital relationship, which leads to Lilja parties (men and women) to divorce as a final solution to get rid of the problems.
The problem of divorce is one of the most important social problems and pests that have many negative effects on the individual, the family and society as a whole. This is due to their ability to create an atmosphere of isolation, violence and discord, as well as violence in the family. We separated him in our search for divorce in Islamic law and its negative effects on the individual and society.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.