مدركات العقل العملي في البحث الاصولي المعاصر لدى الامامية

0 5

https://www.doi.org/10.51424/Ishq.28.13أ.م.د.نصيف محسن صعيصع الهاشمي

كلية الإمام الكاظم (u) للعلوم الإسلامية الجامعة

dr.nasef66@gmail.com

 

ملخص البحث :

تعد قضية العقل العملي معلما واضحا كونها شكلت عنصرا مشتركا في كل من الفلسفة وعلمي الكلام واصول الفقه ، وتلك القضية تعد المجال المعرفي الذي يتعلق بأفعال وسلوك الانسان ، ما ينبغي منها وما لا ينبغي .

وفي طيات البحث الذي تناول الاعتراف بحاكمية العقل وقدرته بالحكم بمعزل عن الشرع ظهر مساران في الفكر الاصولي ، الأول ينفي الوجود الموضوعي لمدركات العقل العملي ، ليؤكد ان واقعها لا يتعدى اعتبار العقل إياها ووضعه لها ويطلق عليه ( نظرية الاعتبار) ، اما المسار الاخر فيؤكد على الواقع الموضوعي المستقل لهذه المدركات ، وان وجودها ليس من اعتبار العقل وهذا ما تتبناه ( المدرسة العقلية ) .

وتجدر الإشارة ان المسارين مبتنيان على الحسن والقبح العقليين ، بلحاظ انهما تفرعا عن كون حاكمية العقل واستقلاله بالحكم بمعزل عن الشرع ، وبذلك يتضح حجم المسافة بين المسارين .

الكلمات المفتاحية :  ماهية العقل ، تقسيمات العقل ، مدركات العقل العملي .

Research Title (Perceptions of the Practical Mind in Contemporary Fundamental Research for the Imamiyyah)

Imam Al-Kadhim College for Islamic Sciences University

Assistant Professor Dr. Nassif Mohsen Saisa Al Hashemi

dr.nasef66@gmail.com

 

Abstract

The issue of the practical mind is a clear landmark as it formed a common element in both philosophy, theology and the principles of jurisprudence, and this issue is the cognitive field that relates to human actions and behavior, what should be done and what should not.

Within the folds of the research that dealt with the recognition of the sovereignty of the mind and its ability to rule in isolation from the law, two paths appeared in the fundamentalist thought. The independent objective of these perceptions, and that their existence is not a consideration of the mind and this is what the mental school adopts.

It should be noted that the two paths are based on rationality and ugliness, noting that they are a branch of the rule of reason and its independence in ruling apart from Sharia, and thus the size of the distance between the two paths becomes clear.

Keywords: the nature of the mind, divisions of the mind, perceptions of the practical mind.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.