مشكلة السكن العشوائي في العراق بين الوضع القائم والحل الأمثل

م.د. حسين قاسم محمد الياسري جامعة البصرة / مركز دراسات البصرة والخليج العربي

0 45

الملخص
يتناول البحث مشكلة السكن العشوائي في العراق ، وتطورها وتفاقهما بشكل كبير بعد عام 2003 ، وأسبابها التي تتمثل في ضعف الأجهزة الرقابية المعنية ، وضعف في تطبيق القانون ، والاستقرار السياسي والأمني ، فضلاً عن قلة المعروض من الوحدات السكنية ، والفقر ، وينتشر السكن العشوائي في جميع المحافظات العراقية عدا إقليم كردستان ، ويتخذ أشكالاً متعددة منها السكن العشوائي في المناطق الفارغة داخل المدينة ، والسكن داخل الأبنية الحكومية ، والزحف باتجاه الأراضي الزراعية ، وأدى ذلك النمط من المناطق إلى مشاكل أمنية واقتصادية واجتماعية وبيئية ، ووضعت لأجل حل هذه المشكلة جملة من الاستراتيجيات التي يمكن تطبيقها حسب ظروف كل محافظة ، فضلاً عن الاطلاع على بعض التجارب العالمية للاستفادة منها ، وقد وضعنا العديد من الاقتراحات من بينها تطوير بعض المناطق العشوائية التي لا تؤثر على النسيج العمراني للمدينة ، وهدم بعض التجمعات ، وتوفير بديل للسكان من خلال مشاركة القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني ومشاركة المجتمع المحلي .
ABSTRACT
The study tackles the problem of The phenomenon of slums in Iraq, and its development and agreement after 2003, due to the weakness of the relevant regulatory bodies, weak implementation of the law, political and security stability, lack of supply of housing units and poverty. Iraq, except for the Kurdistan region, and takes many forms, including random housing in the empty areas within the city, and housing within government buildings, and crawling towards agricultural land, and this type of areas to the security, economic, social and environmental problems, A number of strategies can be applied according to the circumstances of each governorate, as well as access to some international experiences to benefit from them. We have developed many suggestions, among them the development of some random areas that do not affect the urban fabric of the city. Public and private sector participation, civil society organizations and community participation.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.