مناهضة الإتجار بالأعضاء البشرية للأطفال… ضرورة ملحة

م.د. إيمان يونس إبراهيم الجامعة المستنصرية/كلية التربية الأساسية

0 28

ملخص البحث:
يُعد الاتجار بالأعضاء البشرية جريمة ضد الانسانية لما ينطوي على عدوان صارخ على القيم الانسانية والجماعات البشرية، حيث يجعل الانسان سلعة ومحلاً للعرض والطلب ويمكن تداولها واستغلالها بالوسائل كافة غير المشروعة وذلك بالمخالفة لتعاليم الاديان السماوية والقوانين والاعراف الدولية، ولذلك فان الاتجار بالبشر يخلف آثاراً سيئة على الجوانب الانسانية والامنية والاجتماعية والنفسية والصحية للضحايا، وان انتشاره في الدول يجعل من هذه التداعيات ذات أثر سيئ على النظام العام في الدولة.
والاتجار بالأعضاء البشرية للأطفال ظاهرة دولية، لا تقتصر على دولة معينة، وإنما تمتد لتشمل العديد من الدول المختلفة والتي تختلف صورها وأنماطها من دولة إلى أخرى طبقًا لنظرة الدولة لمفهوم الاتجار بالبشر ومدى احترامها لحقوق الإنسان، ووفقًا لعاداتها وتقاليدها وثقافتها والتشريعات الجنائية النافذة فيها في هذا المجال والنظام السياسي المتبع بها، فمنها على سبيل المثال الاتجار بالنساء والأطفال لأغراض الدعارة والاستغلال الجنسي، وبيع الأعضاء البشرية وعمالة السُخرة، واستغلال خدم المنازل، وبيع الأطفال لأغراض التبني، والزواج القسرى، والسياحة الجنسية، واستغلال الأطفال في النزاعات المسلحة والاستغلال الجنسي للأطفال لأغراض تجارية، والاستغلال السيئ للمهاجرين بصفة غير شرعية، واستغلال أطفال الشوارع.
وهذا ما دفع بالباحثة للبحث في موضوع الاتجار بالأعضاء البشرية للأطفال، نظراً لأهمية الاتجار بالبشر من جهة والاتجار بالأعضاء البشرية للأطفال من جهة أخرى، وخلصت الدراسة إلى عدد من التوصيات والمقترحات.
الكلمات المفتاحية: الاتجار، الأعضاء، الاتجار بالأعضاء البشرية للأطفال.

Abstract:
Trafficking in human organs is a crime against humanity because it involves a flagrant aggression against human values and human groups. It makes man a commodity, a shop of supply and demand, and can be traded and exploited by all illegal means, in violation of the teachings of heavenly religions and international laws and norms. Humanitarian, security, social, psychological and health of the victims, and that its spread in countries makes these repercussions have a negative impact on the public order in the state.
Trafficking in the human organs of children is an international phenomenon, not limited to a specific country, but extends to many different countries, whose forms and patterns differ from state to state according to the State’s view of the concept of trafficking in human beings and their respect for human rights and in accordance with their customs, traditions, culture and criminal legislation. Such as the trafficking of women and children for purposes of prostitution and sexual exploitation, the sale of human organs and forced labor, the exploitation of domestic workers, the sale of children for adoption, forced marriage and sex tourism, The exploitation of children in armed conflict and the commercial sexual exploitation of children, the illegal exploitation of migrants and the exploitation of street children.
This led the researcher to research the issue of trafficking in human organs for children, in view of the importance of human trafficking on the one hand and trafficking in human organs for children on the other. The study concluded with a number of recommendations and suggestions.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.