موقف القوى الدولية والاقليمية من وجود الناتو في المنطقة العربية

0 100

عباس قيس عباس هيابة

جامعة النهرين /كلية العلوم السياسية – قسم السياسة الدولية

Abbasqais96@gmail.com

أ.م.د. عباس سعدون رفعت

جامعة النهرين/ كلية العلوم السياسية- قسم السياسة الدولية

dr.abas@nahrainuniv.edu.iq

الملخص

تسعى القوى الدولية الى زيادة نفوذها من خلال الادوات العسكرية والاقتصادية، سعيا منها لتغيير الواقع الدولي، اذ عملت كل من روسيا والصين وايران الى السعي للتأثير على النفوذ الغربي في المنطقة العربية بل وعملت الى عرقلة التدخلات الغربية في بعض الدول العربية كما حصل مع سوريا مثلا، اذ استخدمت روسيا والصين لمنع الناتو من التدخل عسكريا في سوريا، لابعاد سوريا عن النفوذ الغربي، كما ورفضت هذه الدول الوجود الغربي المتمثل في الناتو في المنطقة العربية، والذي تعده من اسباب عدم الاستقرار في المنطقة، اذ طرحت نفسها كشريك بديل وموثوق عن الدول الغربية.

The position of international and regional powers on the presence of NATO in the Arab region

Preparation / master’s student

Abbas Qais Abbas Haiba

Al-Nahrain University/College of Political Science – Department of International Politics

Abbasqais96@gmail.com

Supervisor

A.M.D. Abbas Saadoun Refaat

Al-Nahrain University/College of Political Science-Department of International Politics

dr.abas@nahrainuniv.edu.iq

Abstract:

International powers seek to increase their influence through military and economic tools, in an effort to change the international reality, as Russia, China and Iran worked to seek to influence Western influence in the Arab region and even worked to obstruct Western interventions in some Arab countries, as happened with Syria, for example. Russia and China used to prevent NATO from interfering militarily in Syria, to keep Syria away from Western influence. These countries also rejected the Western presence represented by NATO in the Arab region, which they consider one of the causes of instability in the region, as they presented themselves as an alternative and reliable partner for Western countries.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.