El miedo en la obra “El caso del señor vestido de violeta” de Miguel Mihura

0 8

Aseel Irzooqui Waheeb

Universidad de Bagdad

aseel_arzoke@yahoo.com

https://doi.org/10.51424/Ishq.29.30

 

Resumen

El presente artículo se trata de ofrecer un análisis literario completo sobre el caso de prevalecer el miedo de Roberto, el principal protagonista de la obra, que hay en la obra de Miguel Mihura (El caso del señor vestido de violeta), que lo largo del diálogo entre los personajes de la obra se produce un vivo miedo que está relacionado estrechamente con Roberto, el personaje principal de la obra quien habla el castellano de una forma muy exagerada y impecable, que surja el miedo, sobre todo, a la hora de hablar sobre los toros, ver las fotografías de los toros, ver el programa de la lidia. Los hechos se tratan de la obra de un torero, que es el principal protagonista de la obra, en él por dentro se radica un miedo enorme a enfrentarse con el toro, pero se ve obligado a ejercer esa profesión a petición de su abuela.

 

Palabras Clave: El miedo, Miguel Mihura, torero, obra, caso del señor vestido de violeta.

 

 

 

الخوف في عمل قضية السيد الذي يرتدي اللون الوردي
لـ(ميغيل ميهورا)

م. اسيل ارزوقي وهيب

جامعه بغداد كلية اللغات قسم اللغة الاسبانية

الملخص:

 

يتناول هذا البحث تحليل أدبي متكامل عن حالة الخوف التي تظهر جليا على (روبرتو) بطل العمل الادبي للكاتب ميغيل ميهورا (حالة الرجل الذي يرتدي زي البنفسجي)، اذ يلاحظ من خلال الحوار الدائر بين شخصيات العمل ظهور حالة من الخوف ترتبط ارتباطا وثيقا بـ(روبرتو) الشخصية التي تتكلم القتشالية بفصاحة كبيرة, ولاسيما عندما يتم الحديث عن الثيران, وعن برنامج مصارعة الثيران, وعن صور الثيران. تدور احداث هذا العمل عن (روبرتو) وهو مصارع ثيران، وهو بطل العمل المسرحي الرئيس, أذ يوجد بداخله خوف كبير من مواجهة الثور، لكنه يرى نفسه مظطرا لمزاولة تلك المهنة بناءً على طلب جدته.

 

الكلمات المفتاحية: الخوف، ميغيل ميهورة، مصارع ثيران، العمل الأدبي، قضية السيد الذي يرتدي اللون الوردي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.