La traducción del Noble Corán y las opiniones de los eruditos sobre su traducción

0 0

Mariam Hafudh Khorsheed

Prof. Dra. Abeer Hussein Abid

Universidad de Bagdad/Facultad de lenguas / Departamento de la Lengua  Española

Abstract

The Holy Quran is the most important religious document in Islam.  It is a universal book that does not belong to any particular people like the Arabs, and it is not the product of human thought, but rather a divine revelation, because, unlike the holy books, there is no slightest difference between the copies of the Qur’an from the time of its revelation to the present day and until the Day of Resurrection.  Therefore, the subject of the translation of the Qur’an is very important and should be given attention due to the large number of translations of the Holy Qur’an, which amount to 485 translations into nearly 65 languages.

In this research, we will focus on the issue of scholars’ opinions regarding the translation of the Qur’an, since at first there was no approval of translating the Holy Qur’an into other languages. Many scholars differed in the issue of translation.  Some of them were prevented from translating it for fear of losing the correct text of the Qur’an or for fear of distortion and misleading in its true meaning.  Others support and allow its translation under certain conditions in order to convey the content of this valuable book, the scientific miracles and the facts it contains to the rest of the non-Arabic speaking world.

Since the Holy Qur’an contains rhetorical words, scientific miracles, and metaphors, it is not easy for the translator to translate correctly and accurately, so we will address in this research the difficulties that this translation faced.

Keywords: The Qur’an translation, difficulties, scholars’ opinions on the translation of the Qur’an

( ترجمة القرآن الكريم وآراء العلماء حول الموضوع )

الباحثة :مريم حافظ خورشيد

أ.م.د. عبير حسين عبد

جامعة بغداد/ كلية اللغات / قسم اللغة الاسبانية

mariamhafudh@gmail.com

الملخص

القرآن الكريم هو أهم وثيقة دينية في الإسلام.  إنه كتاب عالمي لا يخص أي شعب بعينه مثل العرب، وهو ليس نتاج الفكر الإنساني ، بل هو وحي إلهي ، لأنه ، على عكس الكتب المقدسة ، لا يوجد فرق أدنى بين نسخ القرآن من وقت نزوله إلى يومنا هذا وحتى يوم القيامة.  لذلك فإن موضوع ترجمة القرآن مهم جدا ويجب الاهتمام به نظرا لكثرة ترجمات المصحف الشريف حيث تصل إلى 485 ترجمة إلى ما يقرب من 65 لغة.

سنركز في هذا البحث على مسألة آراء العلماء في ترجمة القرآن ، حيث أنه في البداية لم يكن هناك موافقة على ترجمة القرآن الكريم إلى لغات أخرى ، لقد اختلف العديد من العلماء في مسألة الترجمة. فمنهم من حرم ترجمته خوفا من فقدان نص القرآن الصحيح أو خوفهم من التحريف والتضليل في معناه الحقيقي.  ويؤيد الآخرون ويسمحون بترجمته في ظل شروط معينة من أجل نقل محتوى هذا الكتاب القيم والإعجاز العلمي والحقائق التي يحتويها إلى بقية العالم غير الناطق باللغة العربية.

بما أن القرآن الكريم يحتوي على كلمات بلاغية وإعجاز علمي واستعارات ، فليس من السهل على المترجم أن يترجم بشكل صحيح ودقيق ، لذا سنتناول في هذا البحث الصعوبات التي واجهتها هذه الترجمة.

الكلمات المفتاحیة: القرآن ، ترجمة  القرآن، الصعوبات ، آراء  العلماء حول ترجمة القرآن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.