Students’ Willingness to Communicate in EFL Context

0 4

Mohammed I. Taha Ilhemus mohammedibrahimetaha@gmail.com

Dr. Ansam A. Ismaeel Alhalawachy                                        anneali71@gmail.com

Department of English/ College of Basic Education/ University of Mosul

Abstract

Willingness to communicate is a recently emerged concept in applied linguistics which is believed to interrelate with many other important concepts like motivation, anxiety, self-perceived communicative competence, self-confidence, international posture, and language proficiency. It is such an individual variable which help the language learners acquire better communicative skills in using a foreign language. Therefore, willingness to communicate is regarded as an important variable that facilitates the process of foreign language learning in such a way that predicts the flow of language communication. As such, it influences how frequently the learners actively engage in foreign language communication.

Keywords: willingness to communicate, foreign language, communication

 

 

 

رغبة الطلاب في التواصل في سياق تعلم اللغة الانكليزية بوصفها لغة اجنبية

محمد ابراهيم طه ال هيمص                                              mohammedibrahimetaha@gmail.com

أ.م.د أنسام علي اسماعيل الحلاوجي

anneali71@gmail.com

قسم اللغة الانكليزية\ كلية التربية الاساسية

جامعة الموصل

الملخص

الرغبة في التواصل هي مفهوم ظهر مؤخرًا في علم اللغة التطبيقي والتي يُعتقد أنها ترتبط بالعديد من المفاهيم المهمة الأخرى مثل الدافع ,القلق ,الكفاءة التواصلية,الثقة بالنفس ,التعرض للمحيط العالمي وإتقان اللغة. حيث  يساعد هذا المتغير متعلمي اللغة على اكتساب مهارات تواصل أفضل في استخدام لغة أجنبية. لذلك ، تعتبر الرغبة في التواصل متغيرًا مهمًا يسهل عملية تعلم اللغة الأجنبية بطريقة تتنبأ بتدفق التواصل اللغوي. وعلى هذا النحو ، فإنه يؤثر على تردد استخدام اللغة الأجنبية التي ينخرط فيها المتعلمون في التواصل بشكل نشاط .

الكلمات المفتاحية : الرغبة في التواصل , اللغة الاجنبية , التواصل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.