التدريس المصغر

0 4
الاستاذ المساعد الدكتور                           الاستاذ المساعد الدكتور
فينوس ميثم علي                              زينة عبد الأمير حسن
الجامعة المستنصرية / كلية التربية الأساسية    
         قسم التأريخ                                    قسم اللغة العربية
fynwsmythm@gmail.com                              Zenaabdulamer@gmail.com

https://www.doi.org/10.51424/Ishq.38.14

الملخص:

يمكننا اعتبار 1963 سنة ميلاد هذه الطريقة، والتي ستشهد إحداث أول مخبر للتعليم المصغر بقسم إعداد المدرسين بجامعة ستانفورد الأمريكية. لقد واجهه قسم إعداد المدرسين بهذه الجامعة مشكلة نفور المجازين المتهيئين للتعليم، من الدراسة في القسم للحصول على شهادة التأهيل التربوي، مما دفع ببعض أساتذة هذا القسم للبحث عن وسائل تشبع احتياجات المتدربين وتحبب إليهم حصص التأهيل لمزاولة التدريس وبخصوص خلفيات ميلاد هذه الطريقة، يذهب واصف عزيز (1999)، إلى أن نشأة التدريس المصغر تعود إلى الاعتقاد الذي كان سائدا بين خريجي الجامعات في الستينات من القرن الماضي ونجاحهم في كليات الآداب بالولايات المتحدة، أنهم لم يستفيدوا من الدراسات التي تلقوها لإعدادهم لمهنة التدريس .

وقد كان ذلك رأي ألين Allen أحد الرواد الأوائل للتدريس الصغر. وكان المعلمون ينتقدون ما نالوه من تعليم خلال إعدادهم للخدمة أو أثناء الخدمة واعتبروه مسئولا عن عدم تزويدهم بالمهارات اللازمة لضمان وصول تلاميذهم إلى مستوى التحصيل المطلوب، ولعل أهم مبررات تلك الانتقادات تكمن في ميل النموذج التقليدي في إعداد المعلمين إلى اللفظية والاهتمام بالناحية المعرفية، فضلا عن انعدام التكامل بين الدراسات النظرية والخبرات العملية والجانب التجريبي.

فوجه النقد إلى التربية العملية لعدم كفايتها، واقترن ذلك بما اعترف به بعض الباحثين التربويين أن البحوث التي جرت على مدى نصف قرن عن التدريس وعن التعلم، لم يكن لها أدنى تأثير ما يجري… داخل الفصل من تفاعل كما اتجه ماكدونالد (1973)، وهو الشخص الثاني الذي كان له الفضل في إنشاء التدريس المصغر، إلى البحث في أسسه النظرية، ورأى أنه ينبغي أن ينظر إلى برامج إعداد المعلمين على أنها نظم لتعديل السلوك، جرى تصميمها لتعديل النظم المعقدة للسلوك حتى تناسب مشكلات التعلم المتنوعة. ( الدريج وجمل ، 2009 ، ص 86 )

 

Microteaching

Assistant Professor Dr                        Assistant Professor Dr

Venus Ali Maytham                               Zeina Abdel Amir Hassan

Mustansiriya University                     Mustansiriya University

Faculty of Basic Education                     Faculty of Basic Education

Department of History                         Department of Arabic language

        fynwsmythm@gmail.com        Zenaabdulamer@gmail.com      

 

Abstract:

We can consider 1963 as the year of birth of this method, which will witness the establishment of the first micro-learning laboratory in the Department of Teacher Education at Stanford University in America. The teacher preparation department at this university faced the problem of the reluctance of graduates who were prepared to teach to study in the department to obtain a degree Educational rehabilitation, which prompted some professors in this department to search for methods that satisfy the needs of the trainees and make them attractive to the training courses to practice teaching. Regarding the backgrounds of the birth of this method, Wasif Aziz (1999) argues that the emergence of micro-teaching goes back to the belief that was prevalent among university graduates in the sixties. Since the last century and their success in arts colleges in the United States, they did not benefit from the studies they received to prepare them for the teaching profession.

This was the opinion of Allen, one of the early pioneers of minor teaching. Teachers were critical of the education they received during their preparation for service or during service, and considered them responsible for not providing them with the necessary skills to ensure that their students reach the required level of achievement. Perhaps the most important justification for these criticisms lies in the tendency of the traditional model in preparing teachers to be verbal and pay attention to the cognitive aspect, as well as the lack of Integration between theoretical studies, practical experiences and the experimental aspect.

Criticism was directed at practical education for its insufficiency, and this was coupled with what some educational researchers admitted that the research that took place over half a century on teaching and learning did not have the slightest impact on the interaction taking place inside the classroom, as MacDonald (1973) suggested. He is the second person who was credited with establishing microteaching, to researching its theoretical foundations, and he believed that teacher preparation programs should be viewed as behavior modification systems, designed to modify complex systems of behavior to suit diverse learning problems.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.