الزهراء عليها السلام بعد النبي صلوات الله عليه وآله

0 18

https://www.doi.org/10.51424/Ishq.26.26المترجم. رنا فخري جاسم
جامعة بغداد/ كلية اللغات
Fakhrirana1@gmail.com
الملخص:
بعد أن التحق أبوها بالرفيق الاعلى، فقدت تلك الرعاية والإحترام والإكرام، وأنهالت عليها المصائب والأحزان؛ حزن فقد الوالي العطوف، حزن تخلي الامة عن إحقاق حقها، حزن إقصاء زوجها من منصبه الذي وضعه الله تعالى فيه، حزن إهدار كرامتها بالهجوم على دارها، حزن ضربها وإسقاط جنينها، والكارثة الكبرى هوالحزن على ضياع ماتحمل الرسول من المتاعب في إرساء قواعد الدين ونشر مبادئ الاسلام ورجوع الامة الاسلامية الى الوراء، لقد تغاضت الامة عن واجبها تجاه أهل بيته ، وتقاعدت عن نصرة الولي ونصرتها في طلب حقها لرد فدك ليس من أجل المال بل للدفاع عن حق زوجها في الولاية الذي كان مؤكدا بالايات القرآنية وتعيين الرسول(ص) في غدير خم، لقد نست الامة المكانة التي تحتلها بين نساء الامة وتفضيلها على نساء العالمين، إنها فترة أظهرت ماكان يضمره بعض ذوي الاطماع لتحقيق مايصبون اليه، وتحدثت عن وصيتها أن لا يشهد أحد جنازتها من الذين ظلموها، ومحاولات نبش قبرها من أجل عدم تنفيذ وصيتها ،واخيرا هدم بيت فاطمة بحجة منع إتخاذ قبر رسول الله(ص)قبلة للصلاة بهدف القضاء على بيت فاطمة من الوجود.
الكلمات المفتاحية : البقيع ،النبي، الزهراء.
Translator. Rana Fakhri jasim
University of Baghdad ⁄ Faculty of Languages
Fakhrirana1@gmail.com
Abstract:
After her father joined the supreme companion, she lost that care, respect, and honor, and it was afflicted with grief and sorrows; sadness lost caring father, sadness the nation gives up the realization of its right, the sorrow of removing her husband from the position that God almight placed in him, sadness wasting her dignity by attacking her home, sadness hit her and drop her fetus, the great catastrophe is the sadness over the loss of what the messenger endured from the troubles in establishing the rules of religion, spreading the principles of Islam and turing the nation back, the nation has turned a blind eye to its duty towards its people, the nation is retired on the support of the guardian and helped her to seek her right to return FADAK not for the sake of money, but to defend the right of her husband in the religious states which was confirmed by the Quranic verses and the appointment of the messenger in Gadder Khum, the nation has forgotten the position it occupies among women of the nation and its preference over the women of the world, it is a period that demonstrated what some people with ambition were required to achieve, and I talked about her will that no one withness her funeral from those who wronged her, and attempts to exhume her grave in order not to implement her will, Finally, her demolished her house on the pretext of preventing the Prophets grave from being taken as a prayer, with the aim of elimination Fatimaʼs house from existence.
Key word: AlBaqi, The Prophet, AL Zahra

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.