المعرفة في ضوء التقنيات( البرامج التعليمية والتعلمية) انموذجاً

م.د. خمائل شاكر الجماليّ م.د. رغد جمال مناف جامعة بغداد/ مركز إحياء التراث العلمي العربي

0 12

المستخلص
وإنَّ التنمية السريعة التي يشهدها النظام التعليمي العالمي ما هو في حقيقتهِ إلا تغيير في الحياة العامّة بمفاصلها كافة ، وبذلك لابدّ للنظام التعليمي العراقي أنْ يسير بمسيرة النظام التعليمي العربي والعالمي ، ولابدّ لنظامنا التعليمي أن يتميز بالبرامج التعليمية التعلمية المبنية على أسس علمية رصينة ، في شتى العلوم والمعارف بوجه عام ، ولاسيّما التحصيل الدراسي للطلبة ،لنرقى بمجتمعنا إلى العالمية ، وباستعمال أساليب تعليمية تعلمية غير تقليدية مبنية على البرنامج، ولاسيما البرنامج التعليمي – التعلمي التي تعد خطة عمل شاملة ومتكاملة من المهارات والمفاهيم والقواعد والإجراءات التي تقترحها النظريات ، ممّا يساعد الطلبة على تحقيق الأهداف التعليمية على وفق قدراتهم وحاجاتهم واهتماماتهم وعلى وفق مجموعة من الإرشادات التي تتيح للطلبة التقدم باتجاه تحقيق الأهداف المحددة تحديداً وثيقاً.
Abstract
The rapid development witnessed by the global educational system is in fact a change in the public life in all its joints. Thus, the Iraqi educational system must follow the march of the Arab and international educational system. Our educational system must be characterized by educational programs based on sound scientific foundations in various sciences. Knowledge in general, and, in particular, student achievement, to elevate our society to universality, using non-traditional learning methods based on the program, in particular the learning-learning program, which is a comprehensive and integrated work plan of skills and Hem, rules and procedures proposed theories, which helps students achieve their educational goals according to their abilities, needs and interests and according to a set of guidelines that allow students to progress towards achieving the goals set specifically linked to that.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.