La confusión entre la polisemia y la homonimia

0 42

Zaid Adil Hussein           Prof. Titular. Amel Taha Mohammed Ameen

M.A student /University of Baghdad               University of Baghdad

College of Languages                                      College of Languages

Department of Spanish language                Department of Spanish language

zaid.adel1205a@colang.uobaghdad.edu.iq  amaltaha@colang.uobaghdad.edu.iq

Resumen

Este trabajo demuestra la importancia de conocer las diferencias entre los dos fenómenos semánticos especiales la polisemia y la homonimia, son fenómenos cruciales en la delimitación de los signos. Cuando leemos una palabra o un término, a menudo nos preguntamos: ¿Esta palabra similar es una polisemia o un homónimo?

El objetivo de nuestra investigación es responder a la pregunta arriba. Ha sido un problema desde las antigüedades porque ambas concepciones se cumplen mucho porque tienen el significado de algún significante. Por lo tanto, están en el centro de toda la teoría de los signos lingüísticos, todas las teorías sobre los cambios semánticos y en el centro también de los problemas lexicográficos.

Palabras clave: polisemia, homonimia, homofonía, homografía, paronimia.

 

 

 

الالتباس بين المشترك اللفظي والتجانس اللفظي

الباحث / طالب الماجستير/ زيد عادل حسين/ جامعة بغداد/ كلية اللغات/ قسم اللغة الاسبانية

المشرف/ أ.م. امل طه محمد أمين / جامعة بغداد/ كلية اللغات/ قسم اللغة الاسبانية

 

الملخص

يبين هذا العمل أهمية معرفة الاختلافات بين الظواهر الدلالية الخاصة بتعدد المعاني وهما تعدد الافاظ ومتجانس الالفاظ، وهما ظاهرتان حاسمتين في تعيين العلامات اللغوية. عندما نقرأ كلمة أو مصطلحًا، غالبًا ما نسأل أنفسنا: هل هذه الكلمة المتعددة المعاني هي مشترك لفظي أم متجانس لفظي؟

الهدف من بحث هو الإجابة على السؤال أعلاه. لقد كانت مشكلة منذ القدم لأن كلا المفهومين هما  كلمة واحدة مع الكثير من المعاني. لذلك، فهما في قلب نظرية اللغوية بأكملها وفي جميع النظريات حول التغيرات الدلالية وفي مركز المشكلات المعجمية أيضا.

المشترك اللفظي, التجانس اللفظي, متجانسة الصوت, متجانسة الشكل, الاسم المستعار.: الكلمات المفتاحية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.